الصحة الجنسية

ما هو عسر الجماع ؟ وكيفيّة علاجهُ لكلا الجنسين

نحن نرشح لك هذا المنتج:

إليكَ dorada gel الحلّ الذي يبحث عنهُ ملايين الرجال

تُعاني من ضعف الانتصاب وسرعة القذف؛ لاتستطيع أن تستمر لأكثر من دقيقة واحدة! لاداعي للقلق؛ فمع دورادا جل ستحصل على حلّ وعلاج دائم لجميع المشاكل السابقة.



dorada gel
لشراء dorada gel في مصر

مميّزات dorada gel

- يمنحك قضيب اكبر وانتصاب أكثر صلابة.

- الحل النهائي لجميع مشاكل الضعف الجنسي.

- يُحفّز تدفّق الدم للأوعية الدموية، ممّا يزيد من قوّة الانتصاب.

- يمنحك انتصاب قويّ وتحكّم في القذف لمدة طويلة تفوق توقّعاتك.

- نتائج فورية بعد الاستخدام مباشرةً تستطيع ممارسة العلاقة بنجاح.

آراء العملاء في dorada gel

حاز dorada gell على تقييم عالٍ في مواقع التسوّق الإلكتروني؛ حيث جاءت معظم الآراء إيجابية فيما يخصّ فعاليتهُ في تعزيز القوّة والآداء الجنسي؛ إطالة فترة الانتصاب وتأخير القذف

سعر dorada gel

لشراء dorada gel في مصر

يتوفّر dorada gel بسعر 540 جنيه مصري بدلاً من 770، مع شحن مجّاني لجميع المحافظات (الدفع عند الاستلام). اشتري من هنا

لشراء dorada gel في مصر

طريقة استخدام dorada gel

مثل أيّ كريم موضعي، يتم وضع القليل منه على رأس القضيب، والانتظار عدّة دقائق لملاحظة النتائج.

يعتبرُ الزواج الخطوة الأولى لتشكيلِ العائلة والاستقرار العاطفي، لهُ أساسيّاتٌ لا يمكنُ الاستغناء عنها. تمثّلُ العلاقة الجنسيّة الرباط الوثيق بين الزوجين، حيثُ أنّها وسيلةٌ لإبراز الأنوثة من الزوجة والفحولة بالنسبةِ للرجل. ومن منظورٍ كيميائيٍّ حيوي، يتسبّب الجنس في إطلاق الإندورفين ويزيدُ من مستويات خلايا الدم البيضاء التي تعزّز جهاز المناعة. مع كلّ هذهِ الميّزات يمكن أن تظهر بعض المطبّات التي تعرقل استقرار العلاقة الزوجيّة!!!. في هذا المقال سنتحدّث عن أسباب، أعراض، وكيفيّة علاج عسر الجماع لكلا الجنسين، وسنتحدّث أيضا عن طرق الوقاية من هذا الشبح الذي يمكن أنْ يدمّر حياة الكثير. تابعوا معنا…

ما هو عسر الجماع ؟

لو بحثنا واستفسرنا ما هو عسر الجماع لوجدنا أنّهُ مصطلحٌ طبّي للألم الدائم في منطقةِ الأعضاء التناسليّة أثناء العلاقة الجنسيّة. يمكن أنْ يكون الألم حادّاً وشديداً، كما يمكن أنْ يحدث قبل الجماع مباشرةً، أثناءه، أو بعدَه. يؤثِّرُ بشكلٍ سلبيٍّ على العلاقة الزوجيّة، ويُعتبر شائِعاً عند النساء أكثر من الرجال، لهُ العديد من الأسباب المحتملة، ولكن لا داعي للقلق؛ فلكلِّ داءٍ دواء.

عسر الجماع بالنسبةِ للرجال

يُعرَّف عسر الجماع عند الذكور بأنَّه ألمٌ متكرّر أو مستمر في الأعضاء التناسليّة أو الحوض بالتزامُن مع النشاطِ الجنسي. أو أنَّهُ خللٌ في الوظيفة الجنسيّة يستمرّ لمدّة ثلاثةِ أشهر أو أكثر. أظهرت الدراسات أنَّ نسبة من 1 إلى 5% من الرجالِ يعانون من عسر الجماع ؛ وغالباً ما تؤدّي هذهِ الحالة إلى الإحراج وقدّ يصعُبُ على المريض مناقشتها بصراحة.

عسر أو ألم الجماع بالنسبةِ للنساء

يمكن تعريف عسر الجماع عند النساء بأنَّه ألمٌ يترافق مع كلّ نشاط جنسيّ يسبِّب ضائِقة ملحوظة أو صراعَاً بين الزوجين. ويمكن تصنيفهُ على أنهُ “سطحي” في حالة الألمٌ الشديد في فتحة المهبل عند الإيلاجِ الأوّلي، أو “عميق” عندما يحدث بعد اختراق المهبل في العمق. يُصنَّف عسر الجماع أيضا على أنَّه أساسيّ (أي يحدث مع اللقاءِ الجنسي الأوّل ويستمرّ بعد ذلك)، أو ثانوي ( يبدأ بعد نشاطٍ جنسيٍّ سابق لم يكن مؤلماً).

اسباب عسر الجماع

هنالِك مجموعةٌ متنوّعة من الأسباب التي يمكن أنْ تؤّدي إلى عسر الجماع وذلك بحسبِ جنس الشخص المريض سواءً أكان رجل أو امرأة :

اسباب عسر الجماع عند الرجال

فيما يلي أبرز الأسباب التي يمكن أنْ تؤدّي لمشاكل وآلام أثناء الجماع :

الأسباب النفسيّة

  • الخوف.
  • الاكتئاب.
  • ضغوط عصبيّة.
  • القلق من سوء الأداء.
  • الصدمة أو الاعتداء الجنسيّ مسبقاً.
  • مشاعِر الذنب الناجِمة عن الممارسَة.

العوامل الطبيّة والجسديّة

  • مرض بيروني.
  • سرطان الخصية.
  • كسر في القضيب.
  • قلفة مشدودة (شبم).
  • التهاب غدّة البروستاتا.
  • أورام، خرّاجات، ثآليل، أو كتل في العضو الذكري.
  • الالتهابات المنقولة جنسيّاً (STIs) بما في ذلك الهربس.
  • مشاكِل في القذف عندما تنتفخ الخصية وتصبح مؤلمة نتيجة التحفيز الجنسي.
  • القلاع أو داء المبيضات الذكوري (عدوى تسبّبها فطريّات على شكل خميرة تسمّى المبيضات البيضاء)، والتي تصيب بشكلٍ شائِع رأس القضيب.

أسباب أُخرى

  • تهيُّج الجلد الناجِم عن ردّ فعل تحسُّسي تجاه نوع معيّن من الواقي الذكري، أو مؤخّر القذف.
  • كما يمكن أنْ يحدث الألم الحاد أثناءَ الإيلاج بسبب وسائِل منعِ الحمل داخل الرحم (لتحديد النسل) والتي تبرز من عنق الرحم للمرأة.

اسباب عسر الجماع عند النساء

إليكِ أبرز العوامل الكامنة وراء عسر الجماع :

الأسباب الجسديّة الشائعة لـ dyspareunia عند النساء ما يلي:

  • الأورام الليفيّة الرحميّة.
  • التهاب المهبل أو المثانة.
  • الإشعاع و العلاج الكيميائي.
  • مرض التهاب الحوض (PID).
  • الألم المتمركز في منطقة الفرج.
  • متلازِمة القولون العصبي (IBS).
  • التشنُّج المهبليّ، أو الشدّ التلقائي لعضلات جدار المهبل.
  • الالتهابات مثل عدوى الخميرة أو المسالِك البوليّة (UTIs).
  • اضطرابَات الجلد التي تُسبّب تقرُّحات، تشقُّقات، حكّة، أو حرقان.
  • إصابة أو صدمة من الولادة، حادِث، استئصال الرحم، أو جراحَة الحوض.
  • جفاف المهبل من انقطاع الطمث، الولادَة، الرضاعة الطبيعيّة بعض الأدوية، أو قلّة الإثارة قبل الجماع.

العوامِل التي تقلّل الرغبة الجنسيّة

  • الأدوية مثل حبوب منع الحمل.
  • الاعتداء الجنسيّ أو الاغتصاب.
  • الخوف، الذنب، أو الخجل المرتبط بممارسةِ الجنس.
  • الإجهاد والذي يمكن أنْ يؤدّي إلى شدّ عضلات قاع الحوض.
  • ظروف طبيّة مثل السرطان، التهاب المفاصِل، داء السكّري، و أمراض الغدّة الدرقيّة.

الأعراض

يمكن توضيح الأعراض لكلّ من الرجال والنساء وفق الآتي:

أعراض عسر الجماع عند الرجال

  • انعدام النشوة الجنسيّة.
  • عدمُ القدرة على الإثارة.
  • حرقان مع الألم في القضيب.
  • انخفاضُ الرغبة بممارسة الجِنس.
  • تهيُّج الجلد على القضيب مع تشكيل طفح جلديّ.
  • ألمٌ مستمر في منطقة الأعضاءِ التناسليّة أو الحوض، يحدثُ أثناء أو بعد النشاط الجنسيّ ويستمر بشكلٍ متكرّر لأكثر من ثلاثة أشهر.

أعراض عسر أو ألم الجماع عند النساء

بالنسبةِ للنساء، قد يحدث الألم:

  • في المهبل، مجرى البول، أو المثانة.
  • أو في عُمق الحوض أثناء أو بعد الجماع.
  • ألم يشبه تقلُّصات الدورة الشهريّة أو الإحساس بالتمزُّق عند الإيلاج.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بـ عسر الجماع

على الرغم من أنَّه يعتبر في الغالب اضطراباً أنثويّاً، إلا أنَّ عسر الجماع يمكن أنْ يؤثر أيضا على الذكور ولكن بنسبٍ ضئيلة جدّاً. حيثُ تشير التقديرات إلى أنَّ هذا الخلل يصيب (12-15٪) من النساء في سنّ الإنجاب وحوالي 45٪ في فترة ما بعد انقطاع الطمث.

التشخيص

يعتمدُ التشخيص المثالي على جنس المريض ومدى استجابته مع الطبيب المختص:

تشخيص ألم الجماع بالنسبةِ للرجال

سَيسألُ الطبيب عن التاريخ الطبي المفصّل للمريض وأيضا عن الحياة اليوميّة ومستويات التوتُّر وما إذا كان لدى المريض أيّ تاريخ سابق من الإساءَة الجنسيّة. كما يتمُّ فحص المنطقة التناسليّة للمريض؛ للتحقُّق من العدوى (الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي والتهابات المسالك البوليّة)، أو الشكل غير الطبيعي للقضيب. بالإضافَة لأخذ مسحة من طرف العضو الذكري لفحصها والتحقُّق من سلامتها.

تشخيص عسر الجماع بالنسبةِ للمرأة

يعتمدُ التشخيص على وصفِ المرأة للمشكلة، بما في ذلك متى وأين يحدث الألم، ونتائِج الفحص البدني. حيث يتمُّ فحص المنطقة التناسليّة بعناية ودقّة لمعرِفة الأسباب المحتملة، وإذا وجدَ الأطباء منطقة لا تبدو طبيعيّة فيمكنُهم أخذ عيّنة وفحصها تحت المجهر.
قدّ يلمسُ الطبيب بلطف المنطقة التي يحدثُ فيها الألم بقطعة قُطن. يتحقّق أيضا من ضيق عضلات الحوض حولَ المهبل عن طريق إدخال إصبع مرتدي القفّاز أو إصبعين في فتحة المهبل. ولفحص الرحم والمبيضين؛ يقوم الطبيب بوضع اليد الأخرى على أسفل البطن، يمكن أيضا إجراء تحاليل دمّ والتصوير بالموجات فوق الصوتيّة.

العلاج

يتمُّ تشجيع الأزواج على إيجادِ طرق تمنحهم المتعة الجنسيّة. فيما يلي أبرز وسائِل علاج عسر الجماع لكلا الجنسين، تابع معنا :

علاج عسر الجماع عند الرجال

الاستشارة الطبيّة هي الخطوة الأولى للعلاج، فقدّ يكونُ السبب نفسيّاً ويمكن علاجهُ برفع المعنويات، والتخلُّص من التوتُّر أو المخاوف. أمّا العلاج الدوائِي لألم الجماع عند الرجال فيعتمدُ على السبب الكامن:

  • المضادّات الحيويّة فعّالة في حالاتِ العدوى.
  • إذا كان هنالِك أيّ اضطراب يتعارَض مع انتصاب القضيب، فقدّ تكون الجراحة ضروريّة.
  • تمَّ وصف علاجات مختلفة للمرضى الذين يعانون من التهاب المثانة الخلالي مثل البنتوزان.
  • مضادّات الحساسيّة: إذا كان الانزعاج ناتِجاً عن ردّ فعل تحسسي لعلامة تجارية معيّنة من الواقي الذكري أو مؤخّر قذف.
  • كما يمكن لبعضِ التمارين الرياضيّة أنْ تساهِم في علاج عسر الجماع عند الذكور مثل: تمارين قاع الحوض (كيجل) أو ممارسَة اليوغا.
  • البنتوكسيفيلين الفموي وحقن الفيرباميل لهما فائِدة متواضِعة في تقليلِ حجم لويحة القضيب وانحناءه في المرضى الذين يعانونَ من مرض بيروني.

علاج عسر الجماع عند المرأة

  • المداعَبة المطوّلة يمكن أنْ تزيد الرطوبة في المهبل، ممّا يقلّل الألم.
  • في حالة الألم السطحيّ، يمكن أنْ يكون من المفيد استخدام مرهم مسكّن أو حمّامات المقعد، بالإضافة إلى الاستخدام السخي لهلامِ التزليق قبل الجماع.
  • قدّ يكون تغيير الوضعيّة مفيداً للألم عميق الجذور. على سبيل المثال، إذا كانت المرأة في القمةِ أثناء الجماع؛ يمكنها التحكُّم أكثر في الإيلاج، وفي وضعياتٍ أُخرى آخر يمكنها تحديد مدى عمق اختراق القضيب.

تعتمدُ العلاجات المحددة الأُخرى على السبب:

  • بالنسبةٍ للخرّاجات: يتم علاجها بالاستئصال الجراحيّ.
  • يمكن أنْ تساعد تمارين استرخاء عضلات قاع الحوض، أحياناً على الاسترخاء.
  • إذا كانَ غشاء البكارة ثابت أو فيهِ عيبٌ خلقي آخر نلجأ إلى الجراحة لتصحيحهِ.
  • في حالة العدوى: تؤخَذ المضادّات الحيويّة، الأدوية المضادّة للفطريّات أو الأدوية الأُخرى حسب الحاجَة.
  • العلاجات النفسيّة مثل العلاج السلوكي المعرفي والعلاج المعرفي القائِم على اليقظة الذهنيّة (MBCT) يمكن أنْ تساعِد مع بعضِ النساء.
  • من أجل ترقُّق أو جفاف المهبل بعد انقطاعِ الطمث: يتمّ إدخال الإستروجين في المهبل ككريم، أو يؤخذ عن طريقِ الفم (كجزء من العلاج الهرموني).

الوقاية من ألم الجماع

مثلما ذكرنا مسبقاً، يمكن لبعضِ الأنشطة الرياضيّة أنْ تقلّل من أعراض عسر الجماع لكلا الجنسين. ثم إنَّ الحديث الصريح بين الزوجين عن تفاصِيلِ العلاقة الجنسيّة سيُوضّح الأمور المزعجة لكلّ طرف. كما أنَّ استخدام مواد التشحيم أو المزلّقات القابلة للذوبان في الماء يمكن أنْ يكون لها دور فعّال في منعِ الألم. الاستحمام بالماء الدافِئ، وإفراغُ المثانة قبل الشروعِ بالجِماع تفيد في تعزيزِ الشعور بالراحَة وإمكانيّة التحكُّم أكثر في وضعيّات الممارسَة.

بشكلٍ عام تعتبر الصحّة الجنسيّة من أسمى العطايا الربّانيّة، ويجبُ الإهتمام بها من أجل الاستمتاع بكامل تفاصيلها.

د.محمد حسن

أختصاصي تغذية وصحّة عامة، كاتب محتوى طبّي صحّي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى