الصحة الجنسية

دليلك الشامل عن ضعف الانتصاب

نحن نرشح لك هذا المنتج:

إليكَ dorada gel الحلّ الذي يبحث عنهُ ملايين الرجال

تُعاني من ضعف الانتصاب وسرعة القذف؛ لاتستطيع أن تستمر لأكثر من دقيقة واحدة! لاداعي للقلق؛ فمع دورادا جل ستحصل على حلّ وعلاج دائم لجميع المشاكل السابقة.



dorada gel
لشراء dorada gel في مصر

مميّزات dorada gel

- يمنحك قضيب اكبر وانتصاب أكثر صلابة.

- الحل النهائي لجميع مشاكل الضعف الجنسي.

- يُحفّز تدفّق الدم للأوعية الدموية، ممّا يزيد من قوّة الانتصاب.

- يمنحك انتصاب قويّ وتحكّم في القذف لمدة طويلة تفوق توقّعاتك.

- نتائج فورية بعد الاستخدام مباشرةً تستطيع ممارسة العلاقة بنجاح.

آراء العملاء في dorada gel

حاز dorada gell على تقييم عالٍ في مواقع التسوّق الإلكتروني؛ حيث جاءت معظم الآراء إيجابية فيما يخصّ فعاليتهُ في تعزيز القوّة والآداء الجنسي؛ إطالة فترة الانتصاب وتأخير القذف

سعر dorada gel

لشراء dorada gel في مصر

يتوفّر dorada gel بسعر 540 جنيه مصري بدلاً من 770، مع شحن مجّاني لجميع المحافظات (الدفع عند الاستلام). اشتري من هنا

لشراء dorada gel في مصر

طريقة استخدام dorada gel

مثل أيّ كريم موضعي، يتم وضع القليل منه على رأس القضيب، والانتظار عدّة دقائق لملاحظة النتائج.

تمثِّلُ العلاقة الجنسيّة صلة الوصل الرئيسيّة بين الزوجين، فإنْ صحّتْ ازدهرَت وأثمرَت، وإنْ فسدت قدّ تكون النتائِج وخيمَة. بالنسبةِ للرجال، يعتبرُ ضعف الانتصاب أحد أكثر المشاكِل الجنسيّة التي تسبّب الحرج في غرفة النوم. كما أنَّ لها الكثيرُ من الآثار السلبيّة على صحّة الرجل النفسيّة، حيثُ يمكن أنْ تكون سبباً للاكتئاب المزمن، أو ضعف الثقة بالنفس. ولذلك، لابُدَّ من اتّباع جميع التدابير الوقائيّة لمكافحةِ هذا الخلل. سنناقشُ في مقالِ اليوم، أهمّ المعلومات عن مشكلة ضعف الانتصاب لدى الذكور من أسبابٍ وأعراض، بالإضافةِ إلى الوسائل المتاحة لعلاجِ هذهِ المشكلة…

ما هو ضعف الانتصاب ؟

هو خللٌ جنسيٌّ يصيب الرجال (خاصةً الكبار منهم) في مرحلة ما من حياتهم. ومن الناحية الفنيّة، يُقال إنَّهُ الحالة التي لا يتمُ فيها الحصول على انتصاب كافٍ أو الحالَة التي لا يمكن فيها الحفاظُ على هذا الانتصاب لوقتٍ كافٍ لنشاطٍ جنسي مُرضٍ. بمعنى آخر، يطلَقُ الضعف الجنسي (ضعف الانتصاب) أيضا على حالةِ الضعف المتكرّرة أو الصعوبَة المستمرّة في الحصول على انتفاخٍ صلب للقضيب. وليس فقط عدمُ المقدرة على تحقيقِ الانتصاب بشكلٍ نهائي.

ماهو سبب ضعف الانتصاب

تتطلّبُ عمليّة الانتصاب بشكلٍ أساسي؛ تدفُّق دم كافٍ إلى القضيب، بالتزامن مع منعِ تدفُّق هذا الدم منهُ. كما يجبُ وجود الرغبة الجنسيّة وكميّة كافية من هرمونِ التستوستيرون في الجسم، بالإضافَةِ إلى عملِ الأعصاب بشكلٍ صحيح. ولذلك، يمكن أنْ يؤدي أيّ خلل في آليّة هذهِ الأنظمة إلى الضعف الجنسي. لكن في أغلبِ الأوقات، تحدثُ معظم حالاتِ ضعف الانتصاب بسبب تشوّهات في الأوعية الدمويّة أو أعصاب القضيب. وتشمُل الأسباب المحتملة الأُخرى اضطراباتُ الغدد الصمّاء، والاضطرابَات الهيكليّة للقضيب، أو استخدامُ بعض الأدوية، والمشاكِل العقليّة أو النفسيّة. ولو سُئِلنا ماهو سبب ضعف الانتصاب ؛ لوجدنا أنَّ أشيع العوامِل المسببة لذلك ما يلي :

  • مرض السكّري.
  • تصلُّب الشرايين.
  • مضاعَفات جراحة البروستاتا.
  • الأدوية التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، مثل تلك المستخدمة في علاجِ ارتفاع ضغط الدم أو تضخُّم البروستاتا الحميد، أو المستخدمة لعلاجِ حالاتِ الاكتئاب.

اعراض ضعف الانتصاب

إذا كنت مصاباً بـ ضعف الانتصاب فيجبُ أنْ تكون على دراية ببعضِ الأعراض والخصائص التي تشير إليه. و ماهو سبب ضعف الانتصاب الذي أوصلك إليه. فإذا واجهتك أيّاً من هذه المواقف باستمرار، لا تتردد بطلبِ المشورة فهي من اعراض ضعف الانتصاب :

  • عدمُ الانتصاب ليلاً أو عند الاستيقاظ صباحاً.
  • خدر بين الأرداف والأعضاء التناسليّة وما حولهم.
  • تشعر بالرغبة الجنسيّة والإثارة ولكن لديك انتصاب جزئي أو معدوم.
  • تواجهُ صعوباتٍ أثناء الإيلاج، أو ضعف الانتصاب عند الدخول بفترةٍ وجيزة.
  • تحدث تقلُّصات مؤلِمة في عضلاتِ الساق أثناء ممارسَة النشاط البدنيّ، ولكنها تزول فور الراحة.

تشخيص ضعف الانتصاب

يسأل الطبيب أولاً عن الأعراض والمشاكل الطبيّة للمريض. بعد ذلك، سيكون لدينا فحصٌ جسدي، حيثُ يمكن تحديدُ العلاجِ المناسب اعتماداً على المعلومات التي تمَّ الحصول عليها من التاريخ الطبي والفحص البدني. ومن بينِ الأسئلة التي قدّ يستفسرُ عنها الطبيبُ لتحديد ما سبب ضعف الانتصاب ما يلي:

  • تاريخ التدخين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تعاطي المخدرات وشربها.
  • أتعاني من تصلُّب الشرايين.
  • الرضا عن العلاقات الجنسيّة.
  • هل تعاني من مرض السكري، ومنذُ متى؟
  • الضعف الجنسي للزوجة (مثل التهابات المهبل).
  • أعراض لمرض عصبي (مثل التنميل، الوخز، الضعف، وسلس البول).
  • الإصابات الجسديّة (على سبيل المثال، كسر الحوض أو إصابةُ الظهر).
  • العملياتُ الجراحيّة (مثل تضخُّم البروستاتا الحميد، سرطان البروستاتا، أو سرطان المستقيم. وجراحة أمراض الأوعية الدمويّة).
  • أعراض أمراض الأوعية الدمويّة (مثل ألم ربلة الساق عند المشي، برودة القدمين، تنميل في القدمين، زرقة لون القدمين).
  • أعراضُ اضطرابات الغدد الصمّاء (على سبيل المثال، انخفاض الرغبة الجنسيّة، كبر حجم الثديين، صغر حجم الخصيتين، فقدان الشعر، الرعشة، التغيُّرات في الوزن أو الشهيّة، والحرارة أو البرودة).

ومع ذلك، قدّ يكون من المُحرج التحدُّث إلى الطبيب حول بعض هذهِ المعلومات، لكن من الهام جدّاً الإجابة على تلك الأسئلة بكلّ مصداقيّة  لتحديد سبب الضعف الجنسي، واختيار العلاج المناسب.

الفحوص المطلوبة لتشخيص ضعف الانتصاب

تشملُ الاختبارات قياسُ مستويات هرمون التستوستيرون في الدم، بالإضافَة إلى مستوياتِ الهرمونات الأُخرى. يمكنُ أيضا إجراء اختبارات الدم للتحقُّق من مرض السكّري وأمراض الغدّة الدرقيّة، أو اضطرابات الدهون التي لم يتم التعرُّف عليها مسبقاً. واعتماداً على نتائِج التاريخ الطبّي والفحص البدني، عادةً ما يكونُ لدى الأطباء معلوماتٌ كافية للتخطيطِ للعلاج.
يقومُ الأطباء أحياناً بحقن عقار يعزّز الانتصاب في القضيب، ثم يلجَأ إلى الموجات فوق الصوتيّة للتحقُّق من تدفُّق الدم في شرايينِ وأوردَة القضيب. وفي حالاتٍ نادِرة، قدّ يوصِي الأطبّاء باستخدام جهاز مراقبَة منزلي لاكتشاف وتسجيل الانتصاب أثناء النوم.

متى يجب زيارة الطبيب ؟

يمكنُ أنْ يغيّر ضعف الانتصاب نوعيّة الحياة بين الزوجين. ومع ذلك، إنَّ الضعف الجنسي بحدِّ ذاتِه ليس حالةً خطرة، وقدّ تكونُ مؤشّراً لمرضٍ آخر. فمثلاً، يمكن أنْ يكون التنميل في الفخذِ أو الساقين؛ علامةً على إصابةِ الحبل الشوكي. ولذلك، عندما تلاحظُ أيّ تغييرٍ في قدراتِكَ الجنسيّة، أو إذا واجهتكَ المشاكِل أو الآلام أثناء العلاقة؛ لا تتردّد في استشارةِ الطبيب. لأنَّ ذلك قدّ يكون السبب الرئيسي في تدهوّرِ علاقتك الزوجيّة.

علاج ضعف الانتصاب

يشملُ العلاج العديد من الخياراتِ المتاحة. يستخدم كلُّ رجلٍ ما يناسبهُ منها، فهناك من يرغبُ بالأدوية سريعة المفعول أو اللجوءِ إلى المنتجات الطبيعية، وآخرونَ يعانون من أمراض معينة ويحتاجونَ لاستشارة أطبائهم لتحديدِ ما هو مناسبٌ لهم. سنتعرفُ في هذه الفقرة على أهمِّ العلاجات:

الأدوية الفمويّة لعلاج ضعف الانتصاب عند الدخول

طرحت شركاتُ الأدوية عدداً كبيراً من المنتجات التي تعالج الضعف الجنسيّ، وعملت كلٌّ منها على تمييز أدويتها سواءً بشكلها، بسعرها أو بفعاليتها لترضي عملائها، بالمجمل تحوي موادّها الفعالةُ على السيلدينافيل، أفانافيل، تادالافيل، أو فاردينافيل. وتتمحورُ آلية عملها في تحسينِ تدفق الدّم إلى القضيبِ، ممّا يعالج ضعف الانتصاب .

الوسائل الميكانيكيّة

بالنسبة للرجالِ الذين يستطيعون تحقيق الانتصابِ ولكن لا يحافظون عليه، يمكنهم استخدامُ حلقة الخنق وجهاز الشفط حيث يتمُّ استخدامهما بدون الأدويةِ أو إضافتها لخطة العلاج لتحقيقِ أفضل النتائج. أمّا عن طريقةِ الاستخدام فتتم بوضعِ الحلقة في قاعدة القضيبِ للحفاظ على ثباته. ويستخدمُ جهاز الشفط إلى جانب الحلقة في حالِ تعذر تحقيق الانتصاب فهو يقومُ بشفط الدّم وسحبه ممّا يؤدي إلى انتصاب العضو الذكري.

الأدوية غير الفمويّة لضعف الانتصاب

عندما لا تناسبكَ الأدوية الفموية ستلجأُ إلى الكريمات الموضعيّةِ الغنيّة عن الشرح أو استخدام تحاميل القضيب التي تحوي على الألبروستاديل، حيث يمكن حقنها مباشرة في جانب القضيب بإبرة دقيقة جداً، إمّا بمفردها أو مع بابافيرين وفينتولامين، ممّا يتسبب في الانتصاب المناسِب لمعظم الرجال. كما يمكن إدخال التحاميل في مجرى البول بجهاز يشبه القش.

ينصحُ الأطباء المرضى عادةً بإعطاء هذا النّوع من الأدوية في وقتِ زيارتهم. بعد ذلك يمكن للمريض أن يستخدمها بنفسه في المنزل.

علاج ضعف الانتصاب بالأعشاب

استُخدِمت الأعشاب في علاج الأمراض قديماً، ولازال الطبُّ البديل خياراً علاجيّاً للكثير من الناس. ومن أهمّ الأعشاب الفعالة جنسيّاً في مشكلة ضعف الانتصاب هي:

  • الجينسنغ: استخدمه الرجال كعلاج للضعف الجنسيّ ولغيرهِ من الأمراض منذ أكثر من 2000 عام.
  • الجنكة بيلوبا: تفيدُ الجنكة في تحسين تدفُّق الدم في المنطقة التناسليّة، ممّا يؤدّي لدعمِ انتصاب القضيب.
  • الحلبة: تمَّ استخدام هذهِ العشبة كدواء وكتوابل لآلاف السنين في الشرق الأوسط. وبالنسبة للمشاكل الجنسية فهي تحسنُ الانتصاب، تقوّي الرغبة الجنسيّة، وتزيدُ من مستويات هرمون التستوستيرون.

الأطعمة

يقولُ المثل الشهير؛ الوقاية خيرٌ من العلاج. أفضل ما يمكنكَ فعله للوقاية هو تناولُ الطعام الصحيِّ والالتزام بهِ، مبتعداً عن كلِّ ما هو ضارّ. غير أنَّ للطعام ميّزاتٌ علاجيّة للمشاكِلِ الجنسيّة إلى جانب فوائدهِ على الصحّة، فلدى بعض الأطعمة القدرةُ على تنشيط الدورة الدمويّة وزيادَة تدفق الدّم في مختلف أنحاء الجسم. بالإضافة إلى العمل على خَفض نسبة الكوليسترول ممّا يوسع الأوعية الدموية ويمنع تصلبها أو انسدادها. كلُّ هذا سينعكس على قوّة انتصابك ليجعلهُ أقوى، أصلَب، وأكثرَ ثباتاً. ومن أفضل هذه الأطعمة الثوم، الشوفان، الحبوب الكامِلة، ومعظم الفواكِه والخضراوات الطازَجة.

هل يمكن الوقاية من ضعف الانتصاب ؟

إنَّ زيادة الوزن هي عامل خطر للعديدِ من الأمراض التي يمكن أنْ تسبّب الضعف الجنسي. ولذلك، قدّ يؤدي فقدان الوزن إلى تحسينِ وظيفة الانتصاب. كما يمكن أنْ يؤدّي الإقلاع عن التدخين، وممارسَة التمارين الرياضيّة أيضا إلى تحسين صحّة الأوعية الدمويّة، بالتالي الوقايَة من ضعف الانتصاب . بالإضافَة إلى ذلك، يمكن أنْ يؤدّي اتّباع نظام غذائي صحّي؛ إلى دعمِ أعضاء الجسم بشكلٍ كامِل. ممّا يجعلها تقومُ بوظيفتها على أكمَل وجه، بما في ذلك الوظيفة الجنسيّة.

د.محمد حسن

أختصاصي تغذية وصحّة عامة، كاتب محتوى طبّي صحّي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى